المفروشات المرنة والمتعددة الاستعمال حل وظيفي أم ترف فكري؟

Authors

  • اسعد حسن علي

Abstract

صممت المفروشات المنزلية لغاية استعمالية واحدة ومحددة، واستمرت كذلك وظيفية محضة لوقت طويل من الزمن، لكن مع الكثير من التجديد والتنوع في تشكيلاتها وموادها، ودون أن يطرأ أي تغيير يذكر على وظائفها الأساسية، لاحقاً مع تغير أنماط الحياة بدأت تظهر أنواع جديدة من المفروشات المتعددة الاستعمال اتسمت بالمرونة من خلال قدرتها على الحركة والتحول من شكل إلى آخر، لينتج عن ذلك عنصراً جديداً بوظيفة جديدة. تبلورت هذه الظاهرة بشكل واضح مع بداية التقدم الصناعي، فقدمت حلولاً لمشاكل آنية طارئة، أغرت الكثيرين بسرعة اختفائها وظهورها ضمن الفراغ المعماري السكني، حيث أخذت تسيطر عليه ملامح النقص الشديد بالمساحة، الا أن هذه المفروشات ظلت في حركة تطور مستمرة ولم يقف المصمم عند حد اللعب على الاشكال والوظائف، فبعد أن كانت تأخذ وظائف متقاربة (كنبه، سرير) نجد أنها الآن تثير الدهشة والاستغراب، فلم تعد ضمن حدود التوقعات (محدودة في إمكاناتها ومتقاربة في ادائها)، الأمر الذي يطرح تساؤلاً حول الغاية من هذه التصاميم، ورصد هذه الحركة التي بدأت تنحو باتجاه أكثر تطرفاً وغرابة، وهو ما أصبح أكثر أهمية من الناحية الوظيفية التي تؤديها. Furniture was designed for a specific functional use, and lasted like that for a long period time, but with a lot of innovations and diversity of configurations and materials, without any significant change to its basic functions. Later on, with the change of lifestyle, new types of furniture began to appear with multi- functional uses with its ability to shift from one format to another to produce a new element with new function.. This phenomenon crystallized clearly at the beginning of the industrial revolution, but in that time it has provided solutions to the emergent problems; this type of furniture has lured many people with its quick disappearing and appearing within the interior space, but it remained at a lasting development it  bordered the style format and use. This raises the question about the purpose of producing these products, which started to take the form of a type of fantasia and this became more important towards the function they serve.

Published

2016-01-04

How to Cite

1.
علياح. المفروشات المرنة والمتعددة الاستعمال حل وظيفي أم ترف فكري؟. Engineering Sciences Series [Internet]. 2016Jan.4 [cited 2021Mar.3];36(5). Available from: http://journal.tishreen.edu.sy/index.php/engscnc/article/view/1301