تاريخ الأبنية الطبية في دمشق

Authors

  • شيرين الأبيض

Abstract

City of Damascus represents the Syrian leading example among the global cities by its great historical role in cultural fields and science development; the content of the research clarifies  the leading historical role of Damascus in medical architecture, wherein Hippocrates established the first medical buildings and schools, 800 years ago the Arab adopted the Parisian Jundishapur  principles in their cities, where,  Muawiya and Alwalid  established first Arab medical buildings, which was indicating to the progress of medical science in Damascus at that time, through the history, Syrian doctors were ambassadors of health and science to all world`s cities; the research emphasized that, the prosperity of science must be accompanied by the flowering of the civilized buildings and structures where these sciences exercises and progressing, the research has been classified historically the ancient  medical facilities in Damascus, to correspond with the importance of Damascus role as an example of the Syrian cities that were beacons of science, culture and civilization all over the world,  the documentation of the history of the place and the architectural works, which contained this activity, and located it within the city, considered as a remarkable work in order to show the importance of historical Medical Buildings through the history of medical science evolution; the research was built based on historical references, researches, and documents that date the history of such facilities.

تاريخ الأبنية الطبية في دمشق

تمثل مدينة دمشق أنموذجاً من المدن السورية الرائدة عالمياً بدورها التاريخي الكبير في المجالات الحضارية وتطور العلوم؛ يوضح مضمون البحث الدور الريادي التاريخي لدمشق في مجال العمارة الطبية، ففيها أبقراط أنشأ أول مبانيه ومدارسه الطبية، قبل 800 سنة من مدرسة جنديسابور الفارسية التي اعتمد أسسها العرب في مدنهم، وبها أنشأ الخلفاء معاوية والوليد أول مباني طبية عربية، وهذا ما يدل على تقدم العلوم الطبية في دمشق آنذاك، وعلى مدى التاريخ  كان الأطباء السوريين سفراء العافية والعلم إلى جميع مدن العالم في جميع العصور حتى الآن؛ وقد أكد البحث على أن ازدهار العلوم لابد وأن يرافقه ازدهار حضاري في الأبنية والمنشآت التي تمارس فيها هذه العلوم وتتقدم، وقد صنف البحث المنشآت التاريخية الطبية في دمشق تاريخياً لتتوافق مع أهمية ودور دمشق كنموذج للمدن السورية التي كانت منارات علم وثقافة وحضارة  للعالم، إن توثيق تاريخ المكان والأعمال المعمارية التي احتوت هذا النشاط، وتحديد موقعه في المدينة، يٌعد عملاً هامهاً بهدف بيان أهمية المنشآت الطبية التاريخية إلى جانب تاريخ تطور العلوم الطبية؛ وقد بُني البحث استناداً للمراجع التاريخية والأبحاث والوثائق التي تُؤرخ لمثل هذه المنشآت.

References

المراجع:

خراط، محمد يحيى، الطب في دمشق في عصر الازدهار، مجلة آفاق المعرفة، العدد/532/ك2، دمشق، سورية، 2008. ص: 314.

0. Berridge, Virginia. "Health and Medicine" in The Cambridge Social History of Britain, 1750-1950, vol. 3, Social Agencies and Institutions, edited by F M.L. Thompson, (1990).

شاهين، عبدالله، تاريخ المستشفيات والطب بين حضارة الماضي وقوة اليوم، مجلة آفاق المعرفة، العدد/568/ك1، دمشق، سورية، 2015. ص: 56.

مثل بردية "ايبرس" التي ترجع للقرن 16 ق.م.، وتعتبر أقدم البرديات حيث يرجح أن تعود إلى عهد الملك دين من الأسرة الفرعونية الأولى /3000/ ق.م، وتعد مرجعا ضخما للأمراض الباطنية، والجلدية والنسائية وأمراض العين والأطراف والأمراض الجراحية.

Bonnet, Hans: Lexikon der ägyptischen Religionsgeschichte. Nikol, Hamburg 2005, ISBN 3-937872-08-6, S. 322–324.

ابن أبي أصيبعة، أحمد بن القاسم بن خليفة بن يونس الخزرجي موفق الدين، أبو العباس، المتوفى: 668هـ، عيون الأنباء في طبقات الأطباء، شرح وتحقيق د/ نزار رضا، دار مكتبة الحياة - بيروت، لبنان، 2010.

الشطي، أحمد شوكت، تاريخ الطب وآدابه وأعلامه، كلية الطب، جامعة حلب، سورية، 1990. ص: 258.

موقع: الموسوعة العربية، دمشق، سوريا.

https://www.arab-ency.com/_/details.php?full=1&nid=14457

ابن أبي أصيبعة، 2010، مرجع سابق. ص: 47.

الخفاجي، شهاب الدين أحمد بن محمد بن عمر، شفاء الغليل فيما في كلام العرب من الدخيل، تحقيق: محمد كشاش، دار الكتب العلمية، بيروت، لبنان، 1998. مادة: بيمارستان.

مبيض، عامر رشيد، بيمارستانات حلب مفخرة العمارة الإسلامية، دار القلم العربي، حلب، سوريا، 2006. ص: 20.

Kiapokas, Manolis. S., Hippocrates of Cos and the Hippocratic Oath, Athens 2003, p. 247

المدن العشر: أو الديكابولس- Deca polis، تحالف روماني أنشأه الإمبراطور الروماني بومبي عام 64 ق.م ضم عشرة مدن من أهم مدن منطقة بلاد الشام للوقوف ضد نفوذ الأنباط في الجنوب. ووقعت هذه المدن وسط بلاد الشام وجنوبيها، داخل حدود كل من هذه الدول المعاصرة: سوريا والأردن وفلسطين.

Risse, Guenter B. Mending Bodies, Saving Souls: A History of Hospitals, Oxford University Press, U.K., 1999. P: 59.

Robert L. Fastiggi, New Catholic Encyclopedia, Gale/Cengage Learning, Pennsylvania State University, USA, 2011.

Roderick, E. McGrew, Encyclopedia of Medical History, McGraw-Hill, the University of Michigan, USA, 1985. P:135.

التترابولس السوري Syrian Tetrapolis : "رباعي المدن السورية"؛ هو حلف لأربع مدن في سورية الهيلينية، أقامه سلوقس الأول بعد حصوله على سوريا بعد معركة إبسوس، حيث جعل من مدن هذا الحلف مركزا لإمبراطوريته، واستجلب المستوطنين من اليونان ليقيموا في هذه المدن التي أعيد بنائها في زمنه وتحويلها من مواقع صغيرة إلى مدن مهمة في تاريخ المنطقة.

سارتر، موريس، سورية في العصور الكلاسيكية، ترجمة: محمد الدنيا، الهيئة العامة السورية للكتاب، دمشق، سورية، 2008.

جاموس، بسام ولينا قطيفاني، مواقع التراث العالمي في سوريا، مركز الباسل للبحث والتدريب الأثري، المديرية العامة للآثار والمتاحف، وزارة الثقافة، دمشق، سوريا، 2012. ص: 256.

ابن عساكر أبي القاسم، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من الأوائل أو اجتاز بنواحيها من وارديها وأهلها، مج 2، ق1، خطط دمشق، تحقيق: د. صلاح الدين المنجد، مطبوعات المجمع العلمي العربي بدمشق، المطبعة الهاشمية، 1954.

السقا، مصطفى وآخرون، السيرة النبوية، ج1، مكتبة ومطبعة مصطفى البابي الحلبي، القاهرة، مصر. ص: 688.

عيسى، أحمد، تاريخ البيمارستانات، كلمات عربية للترجمة والنشر، القاهرة، مصر، 2011. ص: 11.

محمود، يوسف، الانجازات العلمية في الحضارة الاسلامية ، دار وائل للطباعة، عمان، الأردن، 2004. ص: 105.

مدرسة جُنْدَيْسَابُور: مدرسة قديمة للطب والحكمة في بلاد فارس أنشئت قبل الإسلام واستمرت حتى العصر العباسي؛ وسابور بن أردشير حكم بلاد فارس من 241 م - إلى 272 م واستطاع أن يهزم إمبراطور الروم عام 259 م. ويأخذه أسيرا هو وجيشه، لكنه كان لطيفا في معاملة الأسرى لثقافتهم من ناحية ولرغبته في استثمار مواهبهم من ناحية أخرى، فاستخدمهم في بناء كثير من المنشآت الهندسية مثل الخزانات والقناطر وغيرها، واستقدم للمدينة من ذاعت شهرته من العلماء والحكماء، واستدعى عدداً كبيراً ممن نبغوا في الطب وكانت لهم مؤلفات طبية، وكان منهم الطبيب الشهير تيودورس.

القفطي، جمال الدين علي بن يوسف، تاريخ الحكماء، تصنيف:جوليوس ليبرت، طبعه لايبتزغ، ألمانيا، 1919. ص: 163.

البيمارستان: بفتح الراء وسكون السين، كلمة فارسية مركبة من كلمتين: بيمار، بمعنى مريض أو عليل؛ وستان: بمعنى مكان أو دار المرضى، ثم اختصرت في الاستعمال فصارت مارستان، وبيمارستان؛ أوجد البيمارستان منذ عهد الساسانيين وتميز عن باقي دور العناية بأنه ملحق بأكاديمية علمية بدلاً من دار عبادة؛ وجاء العصر الإسلامي ليستثمر في جلب الأطباء المعالجين وإدخال الطب العلاجي والعلم التطبيقي إلى هذا المكان.

صباغ، عبد الناصر ومحمد يحيى، البيمارستانات في الإسلام (النوري والأرغوني)، معهد التراث العلمي العربي، جامعة حلب، حلب، سوريا، 2009. ص: 79.

المغلوث، سامي عبدالله، أطلس تاريخ الدولة الأموية، العبيكان للنشر، عمان، الأردن، 2011. ص: 153.

الخطيب، حنيفة، الطب عند العرب، الأهلية للنشر والتوزيع، بيروت، لبنان، 1999. ص: 216.

ابن أبي أصيبعة، 2010، مرجع سابق. ص: 188.

البابا، مؤمن، البيمارستانات الإسلامية حتى نهاية الخلافة العباسية، ماجستير، قسم التاريخ والآثار، كلية الآداب، الجامعة الإسلامية، غزة، 2009. ص: 57.

بدران، عبد القادر، منادمة الأطلال ومسامرة الخيال، دار ابن عابدين، دمشق، سورية، 1985.

النعيمي، عبد القادر بن محمد الدمشقي، الدارس في تاريخ المدارس، تحقيق: إبراهيم شمس الدين، دار الكتب العلمية، بيروت، لبنان، ط1، 1990.

العلبي، أكرم، خطط دمشق، دار الطباع، دمشق، سورية، 1989. ص: 260.

القيم، علي، متحف الطب والعلوم عند العرب: بيمارستان نور الدين، علي القيم، منشورات المديرية العامة للآثار والمتاحف، دمشق، 1984.

العلبي، أكرم، 1989، مرجع سابق. ص: 262.

الحصني، محمد أديب، منتخبات التواريخ لمدينة دمشق، دار البيروني، دمشق، سوريا، 2002. ص: 1091 .

مجموعة الصور الخاصة بالباحث عماد الأرمشي، وصور من أرشيف المديرية العامة للآثار والمتاحف بدمشق.

علي، محمد كرد، خطط الشام، ج:6، مكتبة النوري، دمشق، سوريا، ط/3، 1983. ص: 159 .

خالدي، مصطفى وفروخ عمر، التبشير والاستعمار في البلاد العربية: عرض لجهود المبشرين التي ترمي إلى إخضاع الشرق للاستعمار الغربي، المكتبة العصرية، صيدا، بيروت، 1953. ص: 59.

بول هاريسون: Paul Wilberforce Harrison، طبيب مبشر أمريكي، أحد كبار الإرسالية الأمريكية العربية، والمنظر والقائد الأساس للإرسالية الأمريكية العربية، وأحد أنشط قادة الإرسالية، كما انه يعتبر أول طبيب من أطباء الإرسالية كُتب له أن ينجح في الدخول و الوصول إلى داخل شبه الجزيرة العربية وذلك عام 1917.

انظر بول هاريسون، طبيب في الجزيرة العربية، 1940

Paul W. Harrison, Doctor in Arabia, The John Day Company, New York, USA, 1940.

جمعية أدنبرة الطبية التبشيرية: جمعية راعية لمؤتمرات التبشير العالمي في أدنبرة باسكتلندا تتصل مع 159 جمعية تبشيرية في العالم.

علي، محمد كرد، 1983، مرجع سابق. ص:264.

دهمان، محمد احمد، في رحاب دمشق، دار الفكر، دمشق، سوريا، 1982. ص: 63.‏

نصر الله، جوزيف، المشفى الفرنسي، مجلة الشرق الأوسط، العدد 8610، 25 يونيو 2002. من الموقع التالي:

http://archive.aawsat.com/details.asp?issueno=8435&article=109939#.V6WMRqK0fSE

جمعية راهبات المحبة: "البيزنسون"، راهبات كرسن حياتهن للعمل بنشاط في المدارس والمستشفيات وأعمال البر الأخرى. أشهرها: راهبات القديس منصور دي بول، المؤسس لها (1633)، وفي الأقطار العربية كثيرات منهن من أصل عربي؛ مركزها الرئيس في مدينة بيزنسون الفرنسية أسستها القديسة جان أنتيد التي كان قدوتها القديس الروحاني أو محب الفقراء كما هو معروف منصور دو بول؛ حيث درست الراهبة القديسة في الدير الذي سمي باسمه الذي كان يرعى شؤون الفقراء و يهتم بهم، ومن هناك جاءت فكرتها لتأسيس دير باسم المحبة و جابهت ممانعة في البداية ولكن استطاعت في آخر المطاف تأسيس الدير في الحادي عشر من نيسان من عام 1799 بمدينة بيزنسون في فرنسا.

أخوية الآباء اللعازريين: جمعية "آباء أو كهنة الرسالة" أسسها القديس منصور دو بول في أوائل القرن ال17 بفرنسا، لمواصلة رسالة المسيح في العالم لتبشير المساكين وشفاء منكسري القلوب، ولتكوين كهنة المستقبل. والاسم الشائع للجمعية هو: "الآباء اللعازريون"، نسبة لدير القديس "لعازر" بباريس، الذي يمثل سكن الآباء المرسلون الأولون.

نصر الله،جوزيف، 2002. مرجع سابق.

Safwan AlAssaf, Towards Better Climatic Responses in Architectural and Urban Design, College of Architecture, Al Baath University,2002.

Safwan AlAssaf, An Intelligent Spatial Data Base for Strategic Housing Management, International Regional and Planning Studies / Middle East Forum, 1996, 41-61.

Safwan AlAssaf, Methods of Predicting Housing Requirements for Local Housing Policy in Syria , Beirut Arab University Publication, 1995,137-155.

Safwan AlAssaf, A Conceptual Model for housing Planning Information System‏,

Arab Cities Organization (G.C.A.C.O) 10th, Dubai 3, 1994, 2475-2524‏.

Safwan AlAssaf, Data and Information requirements for Housing Planning‏, Arab Cities Organization (G.C.A.C.O) 10th, Dubai 3,1994, 2445-2473.

المراجع:

خراط، محمد يحيى، الطب في دمشق في عصر الازدهار، مجلة آفاق المعرفة، العدد/532/ك2، دمشق، سورية، 2008. ص: 314.

0. Berridge, Virginia. "Health and Medicine" in The Cambridge Social History of Britain, 1750-1950, vol. 3, Social Agencies and Institutions, edited by F M.L. Thompson, (1990).

شاهين، عبدالله، تاريخ المستشفيات والطب بين حضارة الماضي وقوة اليوم، مجلة آفاق المعرفة، العدد/568/ك1، دمشق، سورية، 2015. ص: 56.

مثل بردية "ايبرس" التي ترجع للقرن 16 ق.م.، وتعتبر أقدم البرديات حيث يرجح أن تعود إلى عهد الملك دين من الأسرة الفرعونية الأولى /3000/ ق.م، وتعد مرجعا ضخما للأمراض الباطنية، والجلدية والنسائية وأمراض العين والأطراف والأمراض الجراحية.

Bonnet, Hans: Lexikon der ägyptischen Religionsgeschichte. Nikol, Hamburg 2005, ISBN 3-937872-08-6, S. 322–324.

ابن أبي أصيبعة، أحمد بن القاسم بن خليفة بن يونس الخزرجي موفق الدين، أبو العباس، المتوفى: 668هـ، عيون الأنباء في طبقات الأطباء، شرح وتحقيق د/ نزار رضا، دار مكتبة الحياة - بيروت، لبنان، 2010.

الشطي، أحمد شوكت، تاريخ الطب وآدابه وأعلامه، كلية الطب، جامعة حلب، سورية، 1990. ص: 258.

موقع: الموسوعة العربية، دمشق، سوريا.

https://www.arab-ency.com/_/details.php?full=1&nid=14457

ابن أبي أصيبعة، 2010، مرجع سابق. ص: 47.

الخفاجي، شهاب الدين أحمد بن محمد بن عمر، شفاء الغليل فيما في كلام العرب من الدخيل، تحقيق: محمد كشاش، دار الكتب العلمية، بيروت، لبنان، 1998. مادة: بيمارستان.

مبيض، عامر رشيد، بيمارستانات حلب مفخرة العمارة الإسلامية، دار القلم العربي، حلب، سوريا، 2006. ص: 20.

Kiapokas, Manolis. S., Hippocrates of Cos and the Hippocratic Oath, Athens 2003, p. 247

المدن العشر: أو الديكابولس- Deca polis، تحالف روماني أنشأه الإمبراطور الروماني بومبي عام 64 ق.م ضم عشرة مدن من أهم مدن منطقة بلاد الشام للوقوف ضد نفوذ الأنباط في الجنوب. ووقعت هذه المدن وسط بلاد الشام وجنوبيها، داخل حدود كل من هذه الدول المعاصرة: سوريا والأردن وفلسطين.

Risse, Guenter B. Mending Bodies, Saving Souls: A History of Hospitals, Oxford University Press, U.K., 1999. P: 59.

Robert L. Fastiggi, New Catholic Encyclopedia, Gale/Cengage Learning, Pennsylvania State University, USA, 2011.

Roderick, E. McGrew, Encyclopedia of Medical History, McGraw-Hill, the University of Michigan, USA, 1985. P:135.

التترابولس السوري Syrian Tetrapolis : "رباعي المدن السورية"؛ هو حلف لأربع مدن في سورية الهيلينية، أقامه سلوقس الأول بعد حصوله على سوريا بعد معركة إبسوس، حيث جعل من مدن هذا الحلف مركزا لإمبراطوريته، واستجلب المستوطنين من اليونان ليقيموا في هذه المدن التي أعيد بنائها في زمنه وتحويلها من مواقع صغيرة إلى مدن مهمة في تاريخ المنطقة.

سارتر، موريس، سورية في العصور الكلاسيكية، ترجمة: محمد الدنيا، الهيئة العامة السورية للكتاب، دمشق، سورية، 2008.

جاموس، بسام ولينا قطيفاني، مواقع التراث العالمي في سوريا، مركز الباسل للبحث والتدريب الأثري، المديرية العامة للآثار والمتاحف، وزارة الثقافة، دمشق، سوريا، 2012. ص: 256.

ابن عساكر أبي القاسم، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من الأوائل أو اجتاز بنواحيها من وارديها وأهلها، مج 2، ق1، خطط دمشق، تحقيق: د. صلاح الدين المنجد، مطبوعات المجمع العلمي العربي بدمشق، المطبعة الهاشمية، 1954.

السقا، مصطفى وآخرون، السيرة النبوية، ج1، مكتبة ومطبعة مصطفى البابي الحلبي، القاهرة، مصر. ص: 688.

عيسى، أحمد، تاريخ البيمارستانات، كلمات عربية للترجمة والنشر، القاهرة، مصر، 2011. ص: 11.

محمود، يوسف، الانجازات العلمية في الحضارة الاسلامية ، دار وائل للطباعة، عمان، الأردن، 2004. ص: 105.

مدرسة جُنْدَيْسَابُور: مدرسة قديمة للطب والحكمة في بلاد فارس أنشئت قبل الإسلام واستمرت حتى العصر العباسي؛ وسابور بن أردشير حكم بلاد فارس من 241 م - إلى 272 م واستطاع أن يهزم إمبراطور الروم عام 259 م. ويأخذه أسيرا هو وجيشه، لكنه كان لطيفا في معاملة الأسرى لثقافتهم من ناحية ولرغبته في استثمار مواهبهم من ناحية أخرى، فاستخدمهم في بناء كثير من المنشآت الهندسية مثل الخزانات والقناطر وغيرها، واستقدم للمدينة من ذاعت شهرته من العلماء والحكماء، واستدعى عدداً كبيراً ممن نبغوا في الطب وكانت لهم مؤلفات طبية، وكان منهم الطبيب الشهير تيودورس.

القفطي، جمال الدين علي بن يوسف، تاريخ الحكماء، تصنيف:جوليوس ليبرت، طبعه لايبتزغ، ألمانيا، 1919. ص: 163.

البيمارستان: بفتح الراء وسكون السين، كلمة فارسية مركبة من كلمتين: بيمار، بمعنى مريض أو عليل؛ وستان: بمعنى مكان أو دار المرضى، ثم اختصرت في الاستعمال فصارت مارستان، وبيمارستان؛ أوجد البيمارستان منذ عهد الساسانيين وتميز عن باقي دور العناية بأنه ملحق بأكاديمية علمية بدلاً من دار عبادة؛ وجاء العصر الإسلامي ليستثمر في جلب الأطباء المعالجين وإدخال الطب العلاجي والعلم التطبيقي إلى هذا المكان.

صباغ، عبد الناصر ومحمد يحيى، البيمارستانات في الإسلام (النوري والأرغوني)، معهد التراث العلمي العربي، جامعة حلب، حلب، سوريا، 2009. ص: 79.

المغلوث، سامي عبدالله، أطلس تاريخ الدولة الأموية، العبيكان للنشر، عمان، الأردن، 2011. ص: 153.

الخطيب، حنيفة، الطب عند العرب، الأهلية للنشر والتوزيع، بيروت، لبنان، 1999. ص: 216.

ابن أبي أصيبعة، 2010، مرجع سابق. ص: 188.

البابا، مؤمن، البيمارستانات الإسلامية حتى نهاية الخلافة العباسية، ماجستير، قسم التاريخ والآثار، كلية الآداب، الجامعة الإسلامية، غزة، 2009. ص: 57.

بدران، عبد القادر، منادمة الأطلال ومسامرة الخيال، دار ابن عابدين، دمشق، سورية، 1985.

النعيمي، عبد القادر بن محمد الدمشقي، الدارس في تاريخ المدارس، تحقيق: إبراهيم شمس الدين، دار الكتب العلمية، بيروت، لبنان، ط1، 1990.

العلبي، أكرم، خطط دمشق، دار الطباع، دمشق، سورية، 1989. ص: 260.

القيم، علي، متحف الطب والعلوم عند العرب: بيمارستان نور الدين، علي القيم، منشورات المديرية العامة للآثار والمتاحف، دمشق، 1984.

العلبي، أكرم، 1989، مرجع سابق. ص: 262.

الحصني، محمد أديب، منتخبات التواريخ لمدينة دمشق، دار البيروني، دمشق، سوريا، 2002. ص: 1091 .

مجموعة الصور الخاصة بالباحث عماد الأرمشي، وصور من أرشيف المديرية العامة للآثار والمتاحف بدمشق.

علي، محمد كرد، خطط الشام، ج:6، مكتبة النوري، دمشق، سوريا، ط/3، 1983. ص: 159 .

خالدي، مصطفى وفروخ عمر، التبشير والاستعمار في البلاد العربية: عرض لجهود المبشرين التي ترمي إلى إخضاع الشرق للاستعمار الغربي، المكتبة العصرية، صيدا، بيروت، 1953. ص: 59.

بول هاريسون: Paul Wilberforce Harrison، طبيب مبشر أمريكي، أحد كبار الإرسالية الأمريكية العربية، والمنظر والقائد الأساس للإرسالية الأمريكية العربية، وأحد أنشط قادة الإرسالية، كما انه يعتبر أول طبيب من أطباء الإرسالية كُتب له أن ينجح في الدخول و الوصول إلى داخل شبه الجزيرة العربية وذلك عام 1917.

انظر بول هاريسون، طبيب في الجزيرة العربية، 1940

Paul W. Harrison, Doctor in Arabia, The John Day Company, New York, USA, 1940.

جمعية أدنبرة الطبية التبشيرية: جمعية راعية لمؤتمرات التبشير العالمي في أدنبرة باسكتلندا تتصل مع 159 جمعية تبشيرية في العالم.

علي، محمد كرد، 1983، مرجع سابق. ص:264.

دهمان، محمد احمد، في رحاب دمشق، دار الفكر، دمشق، سوريا، 1982. ص: 63.‏

نصر الله، جوزيف، المشفى الفرنسي، مجلة الشرق الأوسط، العدد 8610، 25 يونيو 2002. من الموقع التالي:

http://archive.aawsat.com/details.asp?issueno=8435&article=109939#.V6WMRqK0fSE

جمعية راهبات المحبة: "البيزنسون"، راهبات كرسن حياتهن للعمل بنشاط في المدارس والمستشفيات وأعمال البر الأخرى. أشهرها: راهبات القديس منصور دي بول، المؤسس لها (1633)، وفي الأقطار العربية كثيرات منهن من أصل عربي؛ مركزها الرئيس في مدينة بيزنسون الفرنسية أسستها القديسة جان أنتيد التي كان قدوتها القديس الروحاني أو محب الفقراء كما هو معروف منصور دو بول؛ حيث درست الراهبة القديسة في الدير الذي سمي باسمه الذي كان يرعى شؤون الفقراء و يهتم بهم، ومن هناك جاءت فكرتها لتأسيس دير باسم المحبة و جابهت ممانعة في البداية ولكن استطاعت في آخر المطاف تأسيس الدير في الحادي عشر من نيسان من عام 1799 بمدينة بيزنسون في فرنسا.

أخوية الآباء اللعازريين: جمعية "آباء أو كهنة الرسالة" أسسها القديس منصور دو بول في أوائل القرن ال17 بفرنسا، لمواصلة رسالة المسيح في العالم لتبشير المساكين وشفاء منكسري القلوب، ولتكوين كهنة المستقبل. والاسم الشائع للجمعية هو: "الآباء اللعازريون"، نسبة لدير القديس "لعازر" بباريس، الذي يمثل سكن الآباء المرسلون الأولون.

نصر الله،جوزيف، 2002. مرجع سابق.

Published

2019-08-02

How to Cite

1.
الأبيضش. تاريخ الأبنية الطبية في دمشق. Tuj-eng [Internet]. 2019Aug.2 [cited 2022Sep.28];39(4). Available from: http://journal.tishreen.edu.sy/index.php/engscnc/article/view/3921