العنف في بعض قصص زكريّا تامر

محمد مروشية, هناء إسماعيل

Abstract


للعنف حضور واضح في قصص زكريّا تامر، يكاد يطبع جزءاً لا يستهان به من أعماله، ويشكّل سمة تميّز ذلك العالم القصصي عن غيره من نماذج القصّة السوريّة المعاصرة. وهو يتنوّع بدءاً من الشتيمة وانتهاء بالجريمة؛ بغضّ النظر عن الجهة التي يصدر عنها: (الأسرة، الشارع، السلطة)، وإن كانت درجته تختلف باختلاف الظرف الذي أنتجه. ومن هنا تكثر مشاهد المهاترات والمشاجرات والاغتصاب والقتل. وتعدّ جريمة القتل أبرز أشكال العنف الذي يميّز ذلك العالم القصصي؛ إذ قلّما يخلو مشهد من السكّين العطشى للدم، والرأس المقطوع، والعنق المذبوح، وهي مشاهد تطبع لغة القصّ بطابعها، فتغدو عنيفة قاسية.
وقد وقع اختياري على هذا البحث نظراً إلى جدّة الطرح وعمق المعالجة، بشكل يتجاوز الأسباب الظاهرة لمشكلات الواقع إلى ما هو أعمق وأعمّ، وهو ما يحاول هذا البحث مقاربته، وتسليط الضوء عليه.
Violence is clear in the story works of Zakarayya Tamer. It signifies most of his works forming a chracteristict that distinguishes his own works from other written works in this age and he proved himself a popular different writer who has his way stating with cursing and ending in crime regadless to his issues concerning (family, street,power) even if they are different if we think of circumastances which lead to this colour of writing. In this world the scenes of troublesome, fighting, raping and killing.
Thus violence signifies this world in which it is difficult to live out of desire to blood by killing in the most terrified way seprating heads. This describes his way of revealing the disasterous sort of writing away from the causes of these problematic affairs which go deeper than what we are expecting. This is what the search is trying to deal with and focus.

Full Text: PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.