التشكيل السرديّ ودوره في تقديم البطل رواية (ملحمة القتل الصغرى) أنموذجاً

حميدة حسين

Abstract


دخل النقد العربي مرحلة صار فيها الاتجاه نحو تغيير أفق التعامل مع النصّ سردياً كان أم شعريّاً حاجة لازمة، وأهمّ مظاهر هذا التغيير تبدو في الاهتمام بما يُطلق عليه (الشكل)، وعدم الفصل بين الشكل والمضمون، وإضاءة الأسرار الداخلية للنصوص في محاولة لتجديد النظر إلى النصّ الروائي، والتعاطي بشكل مغاير مع خطابه من خلال إحداث تنوّع قرائي، يُرفَد من النظريات النقديّة الحديثة السائدة، وغير السائدة.
وتشير معظم الدراسات النقدية إلى وجود التباس بين مفهوم (البطل) في علاقته بالشخصية، فالشخصية الروائية تحمل في الغالب صفات بطولية، ولكنّها لا تصل أبداً إلى مستوى البطولة الكاملة، فالبطل الملحميّ يخضع، بشكل نموذجيّ، للمصير الذي تقرّره له الآلهة أو تفرضه عليه الواجبات، أمّا بطل الرواية فهو على العكس يخضع لقانون التغيّر، ويتخذ طريقاً محفوفاً بالصعوبات والصراعات التي تفرض عليه التحوّل والتغيّر.
ويأتي الاهتمام بدراسة التشكيل السرديّ على قائمة الدراسات النقديّة المعنيّة بالرواية، التي تسهم في تقديم ممارسة نقديّة تستقرئ النصوص، وتسعى إلى استنطاقها بعيداً عن المرجعيّات التاريخيّة والاجتماعيّة والفكريّة التي تدور حولها.
Arab criticism has accessed a phase in which the tendency to changing the diction of dealing with the text whether it was narrative or verse was an urgent necessity.
The most important aspects of this change are shown in the interest in what is called (Form), the non-separation between the content and the context, revealing the internal secrets of texts in an attempt to refreshing the point of view to the narrative text and dealing in a different way with its structure throughout making a reading variety derived from the common and the uncommon modern critical theories.
The interest in studying narrative structure on top of the critical researches involved in novel which take part in introducing critical processing that analyses texts and aims to uncover them away from mental – social and historical references that go-round them.

Full Text: PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.