التصوير الذاتي (السيلفي) هوس أم تواصل اجتماعي؟ "دراسة سوسيولوجية تحليلية"

نبال الجوراني

Abstract


إن المتتبع للظواهر المرتبطة بانتشار التنكولوجيا لا يمكن أن يتجاهل ظاهرة انتشرت بشكل ملحوظ، وأصبحت عنواناً للأحداث التي يواجهها مستخدمو التكنولوجيا اليوم. ولعل أبرز هذه الظواهر (ظاهرة السيلفي)، والتي تعني أن يلتقط الشخص صورة لنفسه في مكان ما، أو في وضعية معينة، باستخدام هاتف ذكي مجهز بآلة رقمية، ثم نشرها (لأسباب متنوعة سيتم ذكرها لاحقاً) على الشبكات الاجتماعية (فيسبوك، تويتر، أنستغرام، وغيره.....).

إن هذه الظاهرة ليست مقتصرة على فئة عمرية معينة، إنما تشمل أغلب الفئات العمرية على اختلاف مواقعهم ومراكزهم (البسطاء، مشاهير الفن، والأدب، والسياسة....). واللافت للانتباه أنها قد لاقت رواجاً كبيراً في أوساط الشباب المراهقين، مما جعلها تؤثر عليهم بصفة عامة، وفي علاقاتهم الاجتماعية بصفة خاصة، فقد انتشرت كالنار في الهشيم، حتى أصبحت موضة بين الشعوب، وإدمان بين شعوب أخرى. لدرجة أنها أضحت تشكل، منذ ظهورها، هوساً بل ومرضاً نفسياً لدى مستخدميها.

من هنا سيحاول هذا البحث، باستخدام المنهج الوصفي التحليلي، الإجابة عن السؤال التالي: هل أصبح التصوير الذاتي (السيلفي) هوس أم تواصل اجتماعي؟

The person who study the phenomena associated with the spread of technology cannot ignore a phenomenon that has spread remarkably and has become a title for the events that technology users face today. The most prominent of these phenomena is the phenomenon of selfie, which means that a person take a photo of himself somewhere, or in a certain situation, using a smart phone equipped with a digital device and then publishing it (for various reasons to be mentioned later) on social networks (Facebook, Twitter, And others .....).

      This phenomenon is not limited to a specific age group, but includes most age groups of different places and positions (simple people, celebrities of art literature and politics ....). Interestingly, it has become popular among teenagers, affecting them in general, and in their social relations in particular. It has spread like wildfire, to become a fashion among peoples, and addiction among other peoples. To the extent that it has been, since its emergence, a kind of mania and even a psychiatric illness to its users.

Full Text: PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.


رئيس التحرير: الأستاذ الدكتور هاني محمود شعبان

هيئة التحريرأمين التحرير: د.أمير درويش تفيحة