الألعاب الإلكترونية الرائجة كأدوات لتعلم اللغة الإنكليزية: دراسة استكشافية في السياق السوري

ديما ديوب

Abstract


The popularity of Vernacular or Commercial-off-the-Shelf games in Syria is a given. This research is the first step to harness and utilize the affordances of such games in English language learning. To this end, an exploratory questionnaire was devised to collect data about the gaming habits of a group of Syrians and to explore whether digital games are positively perceived as instrumental in the development of English language. It particularly sheds light on the players’ self-reported interactions during and around the game, their progression throughout the game, their opinions about the ideal combination of multimedia elements games should afford. The research finally invites their suggestions as to how to maximize the efficacy of digital games in English language learning. In sum, participants particularly stressed the importance of structuring spaces for language use as precondition to progressing in a vernacular game, without compromising the entertainment that characterizes such game genre.

إن شعبية الألعاب الإلكترونية الرائجة في الأسواق أمر مسلم به. يشكل هذا البحث خطوة أولى لتسخير واستثمار مزايا تلك الألعاب في تعلم اللغة الانكليزية. لهذه الغاية تم تصميم استبيان استكشافي لجمع البيانات عن عادات اللعب لمجموعة من السوريين واستكشاف فيما إذا كان ينظر إلى هذه الألعاب إيجابيا كوسيلة نافعة لتطوير اللغة الإنكليزية. يلقي الضوء بالأخص على ما يرويه اللاعبون عن تفاعلاتهم  أثناء و حول اللعب، على تقدمهم أثناء اللعب، و على آرائهم فيما يخص الدمج الأمثل لمكونات الوسائط المتعددة الذي ينبغي على الألعاب أن تتيحها. ينتهي الاستبيان أخيرا بدعوة المشاركين لاقتراحات من شأنها أن تأخذ فاعلية الألعاب الإلكترونية في تعلم اللغة الإنكليزية إلى الحد الأقصى. بالخلاصة أكد المشاركون بالأخص على بناء مساحات لاستخدام اللغة كشرط مسبق للتقدم في لعبة رائجة من دون المساومة على  الترفيه الذي يميز هذا الصنف من الألعاب.

 


Full Text: PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.


رئيس التحرير: الأستاذ الدكتور هاني محمود شعبان

هيئة التحريرأمين التحرير: د.أمير درويش تفيحة