تحديات المستقبل في التخطيط الحضري الدروس المستقاة من التجارب الأوربية

Authors

  • إلهام حسن

Abstract

في عدة دول أوربية (فرنسا، بريطانيا، إسبانيا، إيطاليا)، لم يبلغ التخطيط الحضري الهدف الذي وضعه مؤسِّسوه كالتنمية الحضرية على المدى البعيد، ومن أهم أسباب ذلك فشل الرؤية الموجزة والمعيارية للمستقبل التي تبنَّتها المخططات التنظيمية في الستينيات والسبعينيات. لقد أدى فشل الدراسات التنبؤية للاحتياجات والمتطلبات العمرانية الجديدة في نهاية الثمانينيات ومطلع التسعينيات، من جهة، والتغيرات الاقتصادية وتزايد تحدِّيات العولمة وآثارها الإقليمية من جهة أخرى، إلى التراجع عن نماذج التنبؤ الخطِّية والمضيّ باتجاه التفكير الاستشرافي الحضري للمستقبل الذي شهد اهتماماً متزايداً في أوربا. يبيِّن البحث أهمية الدراسات الاستشرافية الحضرية ودورها في مواجهة تحدِّيات المستقبل واقتراح منهجيَّة لجعل المناطق في حالة دينامية قائمة على الترابط الدقيق بين الانفتاح الاستشرافي للمستقبل والتحليل الاستراتيجي ومنهجيات "المشروع الحضري" الذي يحمل رهاناً حول مستقبل المدينة ويختار المواقع الهامة التي ستشكل مادة العمل الأولية في التخطيط الحضري على المدى القريب والمتوسط والبعيد. إنَّ دراسة تجارب المدن الأوربية مثل ليون، ليل، برمنغهام، برشلونة، بيلباو وروما تكشف عن تنوعها وتكيُّفها مع الخصوصيات المحلية وقيودها والصعوبات التي واجهتها.

Dans plusieurs pays européens (France, Grande-Bretagne, Espagne, Italie), la planification urbaine n'a pas atteint son objectif du développement urbain à long terme. L'échec des prévisions adoptées dans les plans d'urbanisme des années 70 et les changements économiques et les défis de la mondialisation et de ses effets régionaux ont abouti, à la fin des années 80, à l'adoption de la réflexion prospective .

Ainsi, cette recherche vise à mettre en lumière l'importance des études de prospective urbaine pour faire face aux défis de l'avenir et pour proposer des méthodes pour mettre les villes en dynamisme fondé sur le rapport entre l'ouverture prospective. L'analyse stratégique et les logiques du projet urbain qui porte un enjeu sur le futur de la ville et choisit des sites importants qui vont former la matière première du travail de la planification urbaine à court et moyen et long terme. L'étude des expériences des villes de Lyon, Lille, Birmingham, Barcelone, Bilbao et Rome montre leurs différences, leur adaptation avec leurs spécificités locales et leurs limites.

 

 

Downloads

Published

2019-01-22

How to Cite

1.
حسن إ. تحديات المستقبل في التخطيط الحضري الدروس المستقاة من التجارب الأوربية. Tuj-eng [Internet]. 2019Jan.22 [cited 2024May24];27(2). Available from: https://journal.tishreen.edu.sy/index.php/engscnc/article/view/6915